عن بحثي

ظاهرة خلافة الزعيم هي حدث طبيعي في كلّ دولة العالم.  ماذا الأهمية الحدث؟ هذا السؤال في مركز البحثي في الأردن حيث أركّز عن انتقال السلطة من الملك حسين بن طلال الى ابنه الملك عبد الله الثاني. تركز معظم الأبحاث و الدراسات حول موضوع الخلافة في نظائم غير ديموكراتي عن “السياسة العالية” في وقت الإرث، في حين أهتمّ في تأثير الخلافة – و نتيجة الخلافة – لِلعلاقات بين الحكومة و الناس في المجتمعة.

يوجد ثلاثة اجزاء من دراستي بنسبة لِعلاقات بين حاكم و محكوم خلال المدّة الانتقالية: 1) الطرق التي ناقل القائد الجديد رؤية جذاب لِلمستقبل؛ 2) تفسيرات حول الخلافة في ذكريات و آراء من المجموعات المختلفة في المجتمع الأردني؛ و 3) كيف تؤثّر التصوراتُ النشاطَ السياسي لِلشعب الأردني.

أولاً، الخلافة هي فترة حاسمة لِزعيم جديد لِأثبات حقه السلطان وهو وراثة العرش. يمكن للحكومات تعتمد التاريخ و الرمزية لأغراض سياسية.  تستخدم حكومات مراجع تاريخي و رموز و بلاغة لِتأكيد الوحدة الوطنية و لِتدعيم الشرعيته السياسي و لِشرح السبيل المستقبلي الجذاب. يستطيع ان أسس الزعماء عدد من مبادرة جديدة اجتماعية أو ثقافية أو سياسية مثل “الأردن أولا” أو “كلنا الأردن” من أجل يشكّل المناقش العمومي حول الخلافة. لماذا هذا المبادرات أشياء مهم لِ “تحقيق اتفاق اجتماعي جديد بين الأردنيين… و يعيد صياغة الصلة بين الدولة و الفرد” (موقع الانترنت بالأردن أولا). كيف القائد الجديد يخلق رسالته و رؤيته لِلاجزاء الشتى في مجتمع الأردني؟ بالإضافة، كيف أحيا ذكرى الملك حسين في العروض العامة في اجزاء المملكة المختلف؟ مثلا، قسم كبير من السكان في الأردن – و في الشرق الأوسط الكبير – تتكون من الشباب.  بينما الكثير من الاردنيين لم يكن يعرف أي حاكم آخر غير الملك حسين، تنمو جماعة جديدة التي لديها قليلة أو معدومة ذاكرة مباشرة الملك السابق. فكيف يتقدّم الملك رؤيته من ناحية الإمرث السياسي لِلملك السابق؟

ثانياً، استبدال نقطة التركيز الوطنية قد يكون لها معان مختلفة لِأناس مختلفين. ليست موحدة الثقافة و التركيب الاجتماعية لِلمجتمع الأردني، فًالناس تفسير الأحداث السياسية الهامة – مثل حدث الخلافة – بسبل مختلف. تنوع المعتقودات السياسية فيما بين الشعوب الأردني يوحي أن كان يوجد تفهمات متنوعات حول مستقبل السياسة خلال مدة الخلافة. ما هي أهمية فترة الخلافة لِلجزاء الاجتماعية و الجماعات المتنوع التي نشط سياسيا في الأردن؟ و ما هي الرجعية فيما بين هذه الشعوب و المجموعات بسبة وراثة العرش بالملك عبد الله و برنامجه سياسي؟ وكيف تُذكِر قيادة الملك حسين في الوعي العام بعد التحول القيادية؟

و ثالثاً، هل يوجد نتيجة – قصير الأجل أو طويل الأجل – من خلافة من ناحية النشاط أو السلوك السياسي؟ أفترض أن الخلافة من الزعيم السابق الى الزعيم الجديد تتغير العلاقات و التفاعل بين الحاكم و المحكوم. ربما يرون بعض الناس و المجموعات الذين يريدون أن التغيير السياسية و الاقتصادية فرصة لِتقديم مطالبهم و مطالتاتهم على الحكومة أو لِتنظيم أكثر حول مصالهم.  أو ربما الناس و المجموعات الذين يريدون أن هذه التغيير تقرر أن “ينتظر و يرى” إذا القائد الجديد سوف ينتج التغييرات المطلوبة.  بإيجاز، ما هي التغيرات التي طرأت على التنظيم و التعبيير السياسي؟

من دراسة الخلافة بهذه الشكل، يمكننا أن نتعلم أكثر عن العلاقات بين الدولة و المجتمع. يفترض أن انتقالات القيادة تكون الأحداث الحاسمة في حياة النظام، و نتعلم شيء جديد مع التركيز على مجتمع جلال الفترة مهمة.

Leave a Reply